التاريخ : الأحد 16 مايو 2021 : 08:34 مساءً
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed إستطلاعات وتقارير
RSS Feed نبيل على
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نبيل على
منظمة «أوكسفام»: الوضع الإنساني في اليمن كارثي
منظمة «أوكسفام»: الوضع الإنساني في اليمن كارثي
تعميم أسماء تجار السلاح تسويق للسلعة وليس عقابا
الظلم زائل ...وتبقى الشعوب والأوطان
قف... أشارة حمراء ( لصوص لكن ظرفاء)
أين ((مليار)) المخيمات الصيفية؟..

بحث

  
رمضان.. إقبال كبير على الأغذية وفرصة التخفيضات الوهمية؟..
بقلم/ نبيل على
نشر منذ: 11 سنة و 8 أشهر و 26 يوماً
الثلاثاء 18 أغسطس-آب 2009 07:38 م

مع حلول رمضان يزداد الإقبال على المواد الغذائية بشكل لافت حيث يتنافس التجار والمستوردين في جلب البضائع والسلع المختلفة وتنظيم العروض ونشر الإعلانات والبرشورات وتوزيعها في الاحياء بهدف لفت الأنظار وجلب الزبائن .. وفى جولة ميدانية لمحرر" البعث" الذي زار عدد من المحلات الخاصة بهذه العروض خرج بالحصيلة التالية.

.هناك معارض الشهر الكريم التابعة لمجموعة هائل سعيد وشركاه حيث يؤكد رواد هذه المعارض أن أسعارها عادية وغير مخترقه للعادة مع تخفيض طفيف لايناسب والضخ الاعلاني الهائل الذي يتحدث عن فرصه نادرة للحصول على كل الاحتياجات تحت سقف واحد قد يكون السقف واحد لكن الأسعار هي هي وتتفاوت بشكل ضئيل ولا يستحق كل هذا الضجيج الذي يتم قبل الافتتاح وعموما لايرتجى من أي معارض أو معروضات أن تخفف الأعباء عن كاهل المواطن ما دامت الحكومة غير معنية بأحوال الناس ومعيشتهم ولاتهتم بذالك ولايجب إن نحمل آل هائل مالا يطيقون فهم تجار"شطار" ولا يتعاملون بالعواطف ولايعيرون اهتماما لحالة الناس المعيشية ولديهم سياسية ربحية لاتتنازل أو تتززح قيد أنمله القرش فوق القرش وجمهورية من قرح يقرح .

وكذلك هوا الحال نفسه عند شميلة هاري الذي يركز على الهدايا البسيطة إلى جانب السلع والمعلبات وهذه الهدايا البائسة غالبا تتحملها الشركات وليست على حساب شميلة هاري الذي يقتصر وره على التسويق ونشر الإعلانات واللفتات التي تملئ الجولات وهى تتحدث عن فرص نادرة في التسويق وعن بضائع وسلع مختلفة ولاتوجد إلا لديهم .مع أنها موجودة ومتوفرة في كل بقاله حتى في سوق" متنه" وفى كل الأحوال هذا لايهم ما دامت الخدمة معدومة والتخفيضات غير مرئية بالعين المجردة. ومع ذلك يظل التسويق في صنعاء عديم الصلة بالعروض الحقيقة التي تقام في الدول المجاورة حيث التخفيضات الفعلية والعروض المدهشة والجوائز القيمة والثمينة والسلع والبضائع ذات الجودة العالية نظرا لأن هناك مواصفات ومقاييس معروفة لايستطيع أي كان تجاوزها . أما بلادنا حماه الله فقد أصبحت وكالة بدون بواب ومأمن بضاعة أو سلعة تبور في أي بلد . إلا وتم إدخالها إلى أرض السعيدة. لأن الفقر كافر ويستطيع أن يجبر الناس على شراء ما ثمنه رخيصا بغض النظر عن الجودة أو المواصفات فالفقر يقبل كل شئ وهاهي التمور الفاسدة والسلع تتزاحم بالأرصفة وحق المئة بخمسين أكل ياضعيف النفس.

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى إستطلاعات وتقارير
إستطلاعات وتقارير
د.خلف على المفتاح
الفساد كظاهرة وسبل المكافحة
د.خلف على المفتاح
حوادث قتل بالهوية، ومخاوف من نشوب حرب أهلية.. هل دخل الجنوب مرحلة العنف المسلح؟!
نقلا عن ناس برس
نقلاعن المصدر أونلاين
الدكتور/محمود :يؤكد أن باب الحوار مع السلطة مازال مفتوحا
نقلاعن المصدر أونلاين
الكنيست تقرّ قانونا جديدا يمكّن "الصندوق القومي لإسرائيل" من شراء أراضي اللاجئين الفلسطينيين وبيعها لليهود
القدس
وباء أنفلونزا الخنازير يتسبب فى وفاة 816 شخصآ فى العالم
الكاتب
اليمن بحاجة الى نصف قرن لاصلاح الاختلالات
البنك الدولي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2021 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.023 ثانية