سورية تتعرض للغزو الخارجي.. ونحن صامتون!
محمد المقالح
محمد المقالح
لم يعد ما يجري في سورية "فتنة" داخلية او "ثورة شعبية" كما كان يضن البعض.

سورية تتعرض اليوم ومنذ قرابة العامين لغزو خارجي صريح من قبل تحالف دولي واقليمي بقيادة الامبريالية الامريكية والرجعية العربية وجماعات الارهاب والتطرف الاصولي.

امريكا وحلفائها المعتدون لهم غرفة عمليات مشتركة يشرفون من خلالها على الحرب وعلى تدفق الاسلحة والمقاتلين الى المدن السورية من تركيا ومن كل الحدود المجاورة لسورية ويرتكبون افظع الجرائم ضد الناس العاديين ويستهدفون اسقاط الدولة السورية وتمزيقها وتفجير الصراعات الطائفية والدينية بين ابناء شعبها..

أيها الشعب العربي في اليمن ايها العرب والمسلمون صمتكم تجاه ما يجري في سورية من عدوان وجرائم ارهابية ووحشية لم يعد جائزا بل مشاركة حقيقية في العدوان السافر الذي تتعرض له سورية بصورة سافرة ولم تعد المؤامرة خافية على احد..

الصمت العربي والقوى السياسية والمدنية في اليمن والعالم العربي يسهم في ارتفاع صوت الارهاب ويشجع على تصاعد اعمال العدوان واستمرار سفك الدم السوري

ايها العرب شعوبا ونخبا سياسية وفكرية وحقوقية ورجال دين كفوا عن الصمت وقولوا "لا" لغزو سورية بالمقاتلين والمرتزقة من شذاذ الافاق.. لا للتدخل الخارجي في الشأن السوري لا للاحتلال ولا لإسقاط الدولة السورية أو سقاط نظامها بقوة السلاح والعدوان الخارجي.. اتركوا سورية ايها الغزاة ودعوا شعبها يقرر مصيره بنفسه..

القتل والقتال لم يعد قادر بعد سنتين من الدماء لم يكن حلا وثبت انه غير قادر على اخراج سورية من الازمة او ترجيح كفة اي طرف من طرفي الصراع الداخلي والحل -ولا حل غيره - هو الحل السياسي والحوار الوطني.

في السبت 29 ديسمبر-كانون الأول 2012 05:14:17 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://www.albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.albaath-as-party.org/articles.php?id=408