التاريخ : الخميس 29 أكتوبر-تشرين الأول 2020 : 07:44 مساءً
الرفيق /محمد محمد الزبيري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed الرفيق /محمد محمد الزبيري
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الرفيق /محمد محمد الزبيري
ما حقيقة موقفنا
ثورة أكتوبرالحامل الطبيعي للوحده .. يحتفل شعبنا وقواه الوطنيه بالذكري

بحث

  
الموقف مأرب ضروره تاريخيه
بقلم/ الرفيق /محمد محمد الزبيري
نشر منذ: شهرين و يومين
الخميس 27 أغسطس-آب 2020 07:00 م

بقلم / محمد محمد الزبيري ... بسم الله الرحمن الرحيم الموقف مأرب ضروره تاريخيه تأتي أهمية مأرب والمنطقة الشرقيه من اليمن كونهما مرتكزا الحضاره اليمنيه والعالميه ومحور صراع الثقافات وقد تمكن من يحكمها بتقديم تجربه متقدمه في إدارة الدوله والديمقراطية والبناء معتمدا علي كل عناصر القوه التي مصدرها الشعب والثروة وتوجيهها في بناء دوله عظيمه شملت مساحتها اليمن والاقليم وغيرها مازالت آثارهاوكنوزها موجوده الي اليوم هذه الاهميه جعلت العدوان يعطيها اولويه كبيره إذ من خلالها سيتمكن من تنفيذ المشروع الصهيو امريكي في اقلمة اليمن وتقسيمه وتركيز الثروه في يد اقليم ضعيف لاحول والا قوة له مستفيد من التجربه الخليجيه الكرتونيه التي لاتملك قرارها السيادي والاتملك ثروتها دول خانعه تابعه ويجعلهامجرده عن التأثيرالاقتصادي والسياسي يملأ عليها ماتريد والصوره ماثله لنا حيث وصل الحال الي مد يدها للكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين والاعتراف به رغم تحريم الدين لذلك الجانب الآخر ااستغلال المقومات التاريخيه والثقافيه لمآرب وتوجيهها لتحقيق أهدافه في إضعاف الدور الوطني في البناء الداخلي وتأثيره الإقليمي في حماية المقدسات والحفاظ علي لحمته مما يساعد علي التطبيع والقبول بالغاصب كواقع كما أنه يعتبر مأرب مدخل لاحتلال اليمن والسيطرة علي منافذه في إطار إعادة تموضع الاقتصاد العالمي ونهب ثرواته واستغلالها في تحقيق أهدافه وفق هذه الصوره يسعي بكل قوته منع إعادة مأرب الي حاضنته الطبيعيه مستخدما كل الوسائل من تنشيط الجبهات وإثارة الطائفيه والمذهبية والقبائل ودعم التنظيمات الارهابيه وتسخير المال لشراء الذمم ومنع أي تقارب سياسي داخلي وتشديد الاحصار الاقتصادي الكثير الكثير وإثارة موضوع صافر واستخدام كل الوسائل الدوليه للضغط علي المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ من إعادة مأرب هذه الأهداف مجتمعتا تجعلنا اليوم أمام مفترق تاريخي أما أن نكون اولانكون وبلاشك أن قرار استعادة مأرب قد اتخذ لان اعادتها الي حضن الوطن سيحقق العديد من الأهداف أولها اسقاط مشروع الاقلمه والتقسيم والحفاظ علي الوحده أرضا و جغرافيا و شعب ثانيا امتلاك القرار السياسي والسيادي مما يمكن من اتخاذ القرارات وفقا للاحتياجات الوطنيه ثالثا استخدام المكون الحضاري والثقافي في بناء دوله ذات بعد حضاري تمكن من إيصال رسالة الامه للعالم رابعا اسقاط كل المشاريع الصغيره في المنطقه ودعم الخط المقاوم والحفاظ علي وحدة الامه وإعادة المقدسات المغتصبه ورد عملي للتطبيع وصفقة القرن خامسا تصويب الاختلالات ومعالجة الانحراف وتحديد الأولويات الوطنيه والعربيه والاسلاميه سادسا استخدام الثروات الوطنيه لتنمية اليمن كامل ان منطق التاريخ يقول إن استعادة دورته امر طبيعي لكن يحتاج الي عناصر مهمه هي القياده والاراده والبيئه الحاضنه والمشروع الجهادي ووضوح الأهداف والرؤيه وهي متوفره ولله الحمد مما يجعل النصر قريبا ولكننا ندعوا الاستمرار في دعم الجبهات بالمال والرجال وندعو القوي السياسيه لإعادة تقييم تجربتها مع التحالف فقد اتضحت أهدافه الخطيره يكفي دم فالشعب لن يرحمكم وندعو ايضا المرتزقه اللذين يبحثون عن المال ما ينفق عليكم هو من أموال الشعب عودوا وستحصلون عليه بدون تفريط بالوطن وبدون هلاككم قبل فوات الاوان فالمرحله حاسمه والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
بقلم /السفير نايف القانص
أليس من المنطق مراجعة الأحداث والمواقف وأن يعود الجميع إلى رشدهم؟
بقلم /السفير نايف القانص
الرفيق/خالد السبئي
الإصلاح الحقيقي ديمقراطيا واستراتيجيا وتعزيز الانتماء الوطني والوحدة الوطنية
الرفيق/خالد السبئي
الرفيق/خالد السبئي
العرب أمة حقيقة حية خالدة.!
الرفيق/خالد السبئي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2020 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.023 ثانية